كابيتال
الجمعة 19 يوليو 2024 مـ 09:25 صـ 13 محرّم 1446 هـ
كابيتال

مدبولي يُتابع جهود اللجنة الطبية العليا والاستغاثات بمجلس الوزراء

الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء
الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أهم جهود وأعمال اللجنة الطبية العليا والاستغاثات بالمجلس، خلال الربع الأول من عام 2024 الجاري، من خلال تقرير مُقدَّم من الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لرئاسة مجلس الوزراء، رئيس اللجنة.

وأشاد رئيس مجلس الوزراء بالجهود المبذولة من قِبل اللجنة خلال تلك الفترة، مُوجهًا بالاستمرار في تقديم أفضل الخدمات الطبية للمواطنين، والقيام بالتدخلات اللازمة والفعّالة خاصةً لهؤلاء الذين يحتاجون إلى تدخلات طبية سريعة على مستوى محافظات الجمهورية، بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية.

وأوضح الدكتور حسام المصري، من خلال التقرير، أن اللجنة الطبية العليا والاستغاثات قامت، خلال الربع الأول من عام 2024، بالرصد والاستجابة لعدد 2944 استغاثة طبية عن طريق وسائل الإعلام المختلفة، ومواقع التواصل الاجتماعي، ورقم "واتس آب" المُخصص للجنة، وكذا أمانة المجالس النيابية ومكتب خدمة المواطنين، بخلاف حالات القوافل الطبية.

ولفت رئيس اللجنة إلى أن رصد الاستغاثات على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة كان من أبزر الملفات التي تم التركيز والعمل عليها خلال الربع الأول من 2024؛ حيث تستجيب اللجنة الطبية العليا والاستغاثات بصفة دورية لما يتم نشره من استغاثات طبية للمواطنين، وكذلك الاستغاثات التي يتم إرسالها على رقم "الواتس آب" المُخصص للجنة أو عن طريق الصفحة الرسمية للجنة على "فيسبوك"، موضحًا أنه يتم التواصل مع الحالات جميعًا وتلقي التقارير الطبية الخاصة بها من المستشفيات كافة، وعرضها على اللجنة الطبية العليا، لتحديد مدى احتياج تلك الحالات للتدخل السريع، وذلك بغرض تقديم الخدمات الطبية اللازمة والمساهمة في تكلفة العلاج على نفقة الدولة للحالات الأولى بالرعاية.

وأكَّد الدكتور حسام المصري، أنه في إطار تلك الجهود، تم التعامُل مع الحالات على وجه السرعة سواء باستخراج قرارات علاج من السيد الدكتور رئيس مجلس الوزراء على نفقة الدولة، أو استخراج قرارات من المجالس الطبية المتخصصة؛ وقد شملت تلك القرارات حالات زراعة النخاع ذات التوافق النصفي، حالات الجاما نايف، أطراف صناعية لذوي الهمم، فضلًا عن إجراء عمليات جراحية لعدد من الحالات التي تم رصدها.

وانعكست مجهودات اللجنة الطبية العليا والاستغاثات خلال الفترة المذكورة، حسبما أفاد "المصرى" من خلال التقرير، في عددٍ من المحاور أبرزها: "إصدار 604 قرارات علاج على نفقة الدولة، و93 قرارًا خاصًا بعمليات زراعة النخاع ذات التوافق النصفي، وتوفير الإجراءات الطبية لـ 306 حالات من مرضى الأورام وعمليات الجاما نايف، وإصدار 99 قرارًا من رئيس مجلس الوزراء خاصًا بالحالات الطارئة، وتركيب أطراف صناعية وأجهزة تعويضية لـ 106 حالات، وتوفير الأدوية بإجمالي 279 استغاثة تم رصدها والتعامل معها، بالإضافة إلى اجراء الكشف على 19500 مواطن ضمن قوافل اللجنة بمحافظات الجمهورية؛ ومنها القليوبية وأسوان والغربية، بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني".

ونوّه رئيس اللجنة إلى أبرز وأهم العمليات والاحتياجات الطبية التي تم التعامُل معها وتيسيرها، والتي تمثَّلت في: عمليات زراعة النخاع ذات التوافق النصفي، علاج أورام المخ بالجاما نايف، الأجهزة التعويضية والأطراف الصناعية، عمليات العظام والمفاصل، أمراض القلب (قسطرة، تركيب دعامات، جراحة قلب مفتوح، وكهرباء القلب)، استئصال وعلاج الأورام، أمراض وعمليات زراعة الكبد، جراحات المسالك البولية، الأمراض الصدرية، جراحات الأطفال وقلب الأطفال، والعمود الفقري والفقرات.

كما لفت "المصري" إلى الجهود الخاصة بتطوير مصادر الرصد الميداني والمشاركة بالقوافل الطبية بالقرى الأكثر احتياجًا؛ حيث شاركت اللجنة الطبية العليا بالتعاون مع مؤسسة "حياة كريمة"، وعدد من منظمات المجتمع المدني التي تُقدم خدمات طبية، والمستشفيات الجامعية في تنظيم العديد من القوافل الطبية لقرى المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والقرى الأكثر احتياجًا، وقد شملت القوافل معظم محافظات الجمهورية، وبلغ إجمالي عددها نحو 19500 حالة، في محافظات: أسوان، المنوفية، كفر الشيخ، والغربية.

وأشار رئيس اللجنة، في تقريره أيضًا إلى آلية التعامل والتفاعل مع أهم الملفات الطبية بشيء من التفصيل، لافتًا إلى ملف زراعة النخاع ذات التوافق النصفي؛ مؤكدًا أنه من أهم الملفات التي عملت اللجنة الطبية العليا على تيسيرها من حيث استمرار رصد ومتابعة الحالات بشكل مباشر، وإصدار قرارات علاج على نفقة الدولة من السيد رئيس مجلس الوزراء لاستكمال نفقات العلاج الخاصة بالحالات العاجلة "لعمليات زراعة النخاع ذات التوافق النصفي".

وحول ملف الأجهزة التعويضية الذي تم إيلاؤه اهتمامًا كبيرًا، أوضح "المصري" أن اللجنة الطبية العليا والاستغاثات تقوم برصد الحالات التي تحتاج إلى أجهزة تعويضية من ذوي الهمم إثر تعرضهم لحوادث أو غيرها، حيث يتم إصدار قرارات علاج على نفقة الدولة من السيد رئيس مجلس الوزراء لتركيب الأطراف الصناعية لمثل تلك الحالات، وذلك بالتعاون مع مركز الطب الطبيعي والتأهيلي وعلاج الروماتيزم للقوات المسلحة.

وتطرَّق الدكتور حسام المصري إلى ملف عمليات "الجاما نايف"، موضحًا أنه تم رصد الحالات التي تعاني من أورام وتحتاج لجلسات علاج "جاما نايف"؛ حيث يتم إصدار قرارات علاج خاصة بعمليات "الجاما نايف" على نفقة الدولة من قِبل السيد رئيس مجلس الوزراء وذلك بالتعاون مع مستشفى جامعة الأزهر، ومعهد ناصر.

وفيما يخُص ملف نقص بعض الأدوية، أفاد رئيس اللجنة أنه يتم رصد الاستغاثات الخاصة بنقص بعض الأدوية الهامة، وبناءً عليه يتم إرشاد المواطنين إلى أماكن توافر هذه الأدوية أو بدائلها المماثلة، من خلال التنسيق مع إدارة نواقص الأدوية الطبية بهيئة الدواء المصرية، وهيئة التأمين الصحي، وصيدليات الإسعاف.

فضلًا عن استخراج عدد من القرارات على نفقة الدولة للأدوية المدرجة داخل بروتوكولات نفقة الدولة عن طريق المجالس الطبية المتخصصة. وكذلك استمرت اللجنة في التنسيق لبعض الحالات خارج نفقة الدولة ومظلة التأمين الصحي مع منظمات المجتمع المدني ذات الصلة وأبرزها جمعية الدواء للجميع.

وبالإضافة إلى الملفات الطبية، لفت الدكتور حسام المصري أيضًا إلى ملف العلاقات الحكومية، مؤكدًا أن اللجنة تحرص على خلق آليات التواصل والتنسيق مع الجهات الحكومية المختلفة؛ بهدف تعزيز العلاقات المؤسسة والحكومية لتبادل الخبرات والمنفعة؛ حيث قامت اللجنة بالتخطيط وتنفيذ عددٍ من الزيارات الميدانية للمستشفيات الحكومية بهدف تعزيز آليات التعاون والتنسيق فيما يخص الحالات المرضية.

وأخيرًا فيما يخُص ملف التوعية الطبية، أكّد الدكتور حسام المصري أن اللجنة الطبية العليا كثفت المنشورات الخاصة بالتوعية الطبية عن طريق صفحتها الرسمية على "فيسبوك"؛ حيث يتم نشر إنفوجراف طبي بشكل دوري يحتوي على معلومات طبية بشكل مبسط؛ مثل المياه البيضاء، الحفاظ على صحة القلب، وغيرهما. فضلًا عن إطلاق حملة لتوعية مرضى السكر في رمضان عن طريق فيديوهات قصيرة تم تنفيذها بالتعاون مع مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء.

وفي ختام تقريره، عرض الدكتور حسام المصري عددًا كبيرًا من النماذج لاستجابات اللجنة الطبية العليا والاستغاثات خلال الربع الأول من العام الجاري، ومنها: الاستجابة لوالد طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات بمحافظة بني سويف، والتي تعاني من تشوه بعظام الطرف السفلي وتحتاج إلى تدخل جراحي في أسرع وقت. وقد أوصت اللجنة بتحويل الحالة إلى مستشفى أبو الريش الياباني التابعة المستشفيات جامعة القاهرة، وخضعت الحالة بالفعل لعملية جراحية ناجحة وخرجت برفقة أسرتها.

كما استجابت اللجنة لاستغاثة والدة فتاة تبلغ من العمر 16 عامًا، بمحافظة المنيا، حيث تعاني من تشوهات خلقية بأماكن متفرقة بالجسم نتيجة وجود أورام حميدة، الأمر الذي يتسبب في سوء حالتها النفسية والعضوية ويمنعها من ممارسة حياتها بشكل طبيعي، وتحتاج الحالة إلى إجراء تدخل جراحي لإصلاح هذه التشوهات. وبالفعل أوصت اللجنة بتحويلها إلى مستشفى 6 أكتوبر التابعة للتأمين الصحي، وبالفعل تم حجز الحالة وخضعت لتدخل جراحي ناجح وتمت إزالة تشوهات الظهر، وهي الآن تتابع خطة العلاج الدوائي الخاصة بها في العيادات الخارجية للمستشفى تمهيدًا للجراحات المتبقية. هذا بالإضافة إلى العديد من الحالات الأخرى في فئات عمرية مختلفة ومحافظات متنوعة على مستوى مصر.

أسعار العملات

متوسط أسعار السوق بالجنيه المصرى18 يوليو 2024

العملة شراء بيع
دولار أمريكى 48.2006 48.3006
يورو 52.6832 52.8118
جنيه إسترلينى 62.5836 62.7328
فرنك سويسرى 54.5440 54.6634
100 ين يابانى 30.8188 30.8847
ريال سعودى 12.8504 12.8777
دينار كويتى 157.7554 158.1344
درهم اماراتى 13.1226 13.1509
اليوان الصينى 6.6393 6.6546

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 3,749 شراء 3,771
عيار 22 بيع 3,436 شراء 3,457
عيار 21 بيع 3,280 شراء 3,300
عيار 18 بيع 2,811 شراء 2,829
الاونصة بيع 116,581 شراء 117,291
الجنيه الذهب بيع 26,240 شراء 26,400
الكيلو بيع 3,748,571 شراء 3,771,429
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى